البلدية

    البلدية

    المجلس البلدي الأول:

    يعود تاريخ إنشاء أول بلدية في لبنان إلى العام 1864 في دير القمر. ثم تلتها بيروت في العام 1867 ثم صيدا في العام 1875، و من ثم في زحلة و جونية و البترون و طبرجا في العام 1878. و توالى انشاء المجالس البلدية حتى بلغ عددها 63 مجلساً في العام 1885. و لم يكن لبلدة " النبي شيث" مجلس بلدي إلا في العام 1963، مع البدء بإنشاء البلديات على مستوى لبنان كله إبان عهد الرئيس فؤاد شهاب.

    ضم المجلس البلدي الأول في بلدة "النبي شيث" سبعة أعضاء بمن فيهم الرئيس، و بين العام 1963 و حاضرنا الراهن سنوات طوال، تغير فيها ما تغير، لكن يبقى لمن وضعوا اللبنة الأولى في هذا العمل العام فضل لا ينسى.

    و تألف المجلس البلدي الأول و الذي فاز بفارق بسيط في مؤشر على التنافس من أجل خدمة البلدة من:

    1.       المرحوم الرئيس السيد علي جعفر صالح الموسوي.

    2.       نائب الرئيس السيد جعفر شكر (أبو محمد).

    3.       المرحوم السيد عباس محسن الموسوي.

    4.       المرحوم السيد محسين حيدر نور الدين الموسوي.

    5.       المرحوم السيد سليم حمود شكر.

    6.       السيد محمدعباس الموسوي.

    7.       الحاج محمد هزيمة.

    و تولى المرحوم علي حسين محمد يوسف الموسوي وظيفة كاتب بلدية، و المرحوم محمد حسن الموسوي وظيفة أمين الصندوق، و كان يعمل في ملاك المجلس البلدي موظفان في الشرطة هما علي عباس شكر و صالح علي الموسوي و كذلك مأمور أحراج هو محسن عباس محسن الموسوي.

    و قد عمل الجميع بإخلاص و تفاني في سبيل خدمة البلدة الصغيرة يومها, حيث لم يكن هناك مؤسسات رسمية و كانت الموازنة المتواضعة آنذاك و المقدرة بحوالي 60 ألف ليرة تصرف على الموظفين و بعض الخدمات مثل الطرقات و الإنارة و النظافة.

     

    المجلس البلدي الثاني في النبي شيث

    تجربة و عطاء بين القول و الحقيقة:

    حالت الحوادث الداخلية و الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان دون انتخاب مجالس بلدية جديدة منذ العام 1963، و قامت المجالس البلدية مع من بقي من أعضائها على قيد الحياة بتصريف الأعمال الضرورية و تولى القائمقام مهام الرعاية و الإشراف في الكثير من البلديات و خاصةً تلك التي توفي أكثر أعضائها، حتى جاء العام 1998 حيث أجريت انتخابات في معظم القرى و البلدات اللبنانية، باستثناء البلدات الواقعة تحت الإحتلال الإسرائيلي.

    ازداد عدد أعضاء المجلس البلدي الأول في بلدة "النبي شيث" من سبعة أعضاء إلى خمسة عشر عضواً، بسبب زيادة عدد السكان المسجلين في البلدة، و مع المجالس الجديدة دبت الحياة في العمل البلدي، فكان للمجلس البلدي الثاني عدة مشاريع يوجزها التقرير التالي:

    >> البلدية بمعناها الحقيقي هي حكومة مصغرة تدير بالنيابة عن أجهزة الدولة إنماء البلدة عبر القنوات القانونية من جميع النواحي الإدارية و الإجتماعية و الصحية و الزراعية و الثقافية و العمرانية.. و بتاريخ 18/7/1998 و بعد انتخاب المجلس البلدي في "النبي شيث" استلمنا من قائمقامية بعلبك بعض السجلات، كونها كانت باستلامها بسبب حل المجالس التي أنشئت عام 1963 بسبب فقدان النصاب. و طلب منا تسلم باقي المستندات من منزل أمين صندوق و كاتب البلدية السابق المرحوم السيد محمد حسن الموسوي حيث عثرنا هناك على خزينة حديدية و بعض المحافظ التي لم يعرف لها أول و لا أخر و لا تسمن و لا تغني من جوع، و قمنا بجمعها و توضيبها في صناديق لمن يريد أن يتعرق عليها. و بدأنا بترتيب أمورنا حسب خبرتنا المتواضعة بالسؤال طوراً و بالتعلم تارةً.

    بعد استئجارنا مركزاً للبلدية، باشرنا عملنا بالقدر المتيسر من الناحيتين المادية و الإدارية، و التي كانت كثيراً ما تصطدم بالروتين الإداري، و مع ذلك كله و من خلال القنوات التي تم سلوكها، استطعنا انجاز الكثير من الأعمال العامة، التي تركت الأثر الكبير على الصعيد المحلي، قابلها الإمتعاض من البعض لأسباب سياسية و أخرى نفعية، في حين أن العمل المنجز كان على الصعيد العام بدون أية غايات سياسية أو ما شابههاو لكن رضا الناس غاية لا تدرك.

    و في ما يلي لمحة لبعض الإنجازات:

    1.       إجراء حملة نظافة عامة، و خصوصاً على مداخل البلدة التي كانت مكاناً لتجميع النفايات، على غرار الكثير من القرى التي كانت تفتقد لنظام مختص بالنظافة العامة

    2.       شراء 500 برميل للنفايات وزعت على المنازل

    3.       تسهيل أمور البناء للمواطنين شرط عدم التعدي على الطرقات العامة و الجيران، نظراً للمسائل العقارية المعقدة التي تحول دون الحصول على تراخيص قانونية

    4.       تقديم فرش كامل، من رئيس البلدية إلى المركز الجديد دون مقابل

    5.       وضع و إنجاز توسيع ملاك البلدية بما يتلائم مع النمو السكاني و التوسع العمراني و النطاق الجغرافي

    6.       توظيف كاتب و أمين صندوق و جابي و شرطيين عن طريق المباراة

    7.       شراء سيارة للبلدية لتأمين الخدمات و حركة السير

    8.       شراء جهاز للرش الضبابي

    9.       شراء العدد اللازم من إشارات السير و المرايا و تركيبها

    10.   تركيب 800 جهاز إنارة، و عشرة أعمدة ثلاثية الإنارة في الساحات عبر منافصاتين

    11.   إنجاز ملف تعبيد الطرق الداخلية بواسطة البنك الدولي عبر مناقصة عمومية ينتظر تنفيذه حتى تسليم مشروع الوصلات المنزلية لمياه الشفة

    12.   بناء أروقة على المدافن مع تقديم ما يلزم لها من أعمال صيانة و نظافة و تجهيز بصورة دورية

    13.   إنجاز 4500 متر في إطار شبكات الصرف الصحي في الأحياء وصلت بالخط الرئيسي

    14.   صيانة دورية لشبكة المياه القديمة مع كل ما يلزم من تأمين للمياه

    15.   الإشراف الكامل على تنفيذ شبكة المياه الرئيسية

    16.   الإشراف الكامل على تنقيذ شبكة الهاتف الآلي في البلدة

    17.   تخصيص البلدة بثانوية رسمية بعد أن كانت فرعاً لثانوية شمسطار

    18.   تجهيز الثانوية و التكميلية بوسائل إيضاح و مكننة و تسجيل الطلاب و تكريم الناجحين

    19.   المساهمة بوضع حجر الأساس لمبنيي مهنية و ثانوية رسمية في البلدة

    20.   المساهمة في استئجار غرف للثانوية الرسمية

    21.   إنجاز 500 متر قنوات لتصريف المياه الشتوية

    22.   شق طرق دائرية قي "باريا" و "ضهر البيدر" و "الخشية" و بين "الكروم" و "المفاصل" و "حقل المدرسة" بطول 7000 متر

    23.   شق طرق زراعية في محلة القدر بطول 5000 متر و في السهل حتى بين الكروم بطول 4000 متر و توسيع جميع المداخل الرئيسية للبلدة و طريق المقطع "ماسا" عبر وادي "قنا" بطول 800متر

    24.   توسيع الطرق الداخلية مع جدران الدعم اللازمة لها

    25.   مد يد العون للمعوزين

    26.   تقديم المساعدات المالية للأندية الرياضية و الجمعيات الثقافية و الكشفية و الجمعيات الإنسانية (الجرحى و الشهداء).

    27.   إحياء المناسبات و الشعائر و المهرجنات الإسلامية و الوطنية

    28.   دعم المركز الصحي و تحديث سيارة اِلإسعاف المخصصة لنقل الموتى و تموين و صيانة سيارة الإسعاف المخصصة لنقل الجرحى

    29.   المساهمة في اللقاءات و الندوات و الإجتماعات المحلية و الدولية من أجل الأعمال التنموية

    30.   نقل أعمدة كهرباء و هاتف من الطرقات بعد توسيعها

    31.   استئجار و تجهيز مركز للدفاع المدني مع كل ما يلزم من ري و رعاية و صيانة لها

    32.   جرف الثلوج و فتح الطرقات

    33.   تنفيذ عجلة تشجير على فترة خمس سنوات

    34.   انشاء حديقة عامة في محلة بين الكروم بعد توسيع الطريق

    35.   شراء 10000 م2 لإنشاء سوق شعبي في محلة المرج

    36.   شراء 17000 م2 لإنشاء مكب للنفايات في محلة القوز مع الحصول على ترخيص قانونيمن وزارة البيئة له

    37.   شراء 10000 م2 محلة حقل النجاصة لإنشاء ملعب بلدي

    38.   شراء 13400 م2 لإنشاء حديقة عامة في محلة حقل النجاصة ثم تخصيص قسم منها بركة لتجميع المياه الشتوية التي كانت تخرب الممتلكات سنوياً

    39.   إنجاز خريطة عقارية واحدة للبلدة وضعت على CD بعد أن كانت 17 خريطة

    40.   تحديد الطرق الرئيسية و الأراضي المرفقة لرفع التعديات عنها

    41.   إحصاء الوحدات السكنية و غير السكنية التي بلغت 2400 وحدة منها 1900 وحدة مشغولة

    42.   إحصاء السكان حيث بلغ عددهم حتى 20/5/2004 10000 نسمة بينهم 5300 ناخب

    43.   وضع مخطط لتوسيع الساحة العامة مع إيجاد مجسم بلدي و سوق محلي و مواقف منع تنفيذه شح الموارد المالية

    44.   إحصاء لمشاعات البلدة و الأملاك الجمهورية و يقدر اتخاذ التدبير المناسب لتمليكها للمعتدين نظراً لعدم امكانية هدم الأجزاء المخالفة لقانون البناء على تلك الأملاك العائلية و الخيرية لما فيه خير البلدة

     

    مع العلم ان عمل أي مجلس هو عمل متواصل لا تنتهي مهماته و هو حبة في سبحة تتممها التي تليها، و إن بلدتنا ينقصها الكثير لا سيما و أن الذي تم انجازه جزء من كل، و إذا ما نظرنا إلى ما ينقص بلدتنا نجد أن اتساع رقعاها و طبيعتها الجغرافية تستلزم السعي الدؤوب من أجل استكمال النواقص، و إن عدم انجاز المخطط التوجيهي حتى تاريخه هو من أهم العوامل التي تؤثر على حسن التنفيذ. بلدتنا هي أمانة في أعناف الجميع و غير مسموح لأيٍ كان أن يقول أني لست مسؤولاً.

     

     

       
    تصويت
    ماذا تعتبر كأولوية للانجاز في البلدة ؟

    20%

    45.7%

    11.4%

    22.9%

    مجموع الأصوات : 70
    عفوا لا يستطيع الزوار التصويت لدينا
    اكبس هنا لتسجل
    مشاركة
    كن فاعلاً !
    بتطوير موقع بلدنك
    مهما كان اختصاصك, يمكنك أن تساهم
    إتصل بنا الآن
    • زيارة تفقدية لثانوية ومتوسطة النبي شيث الرسميتين
    • زيارة تفقدية لثانوية ومتوسطة النبي شيث الرسميتين
    • زيارة تفقدية لثانوية ومتوسطة النبي شيث الرسميتين
    • زيارة تفقدية لثانوية ومتوسطة النبي شيث الرسميتين
    • افتتاح مركز الامن العام في بلدة النبي شيث
    نبذة عن بلدة النبي شيث

    بلدة "النبي شيت" واحدة من أجمل البلدات اللبنانية في محافظة البقاع و هي تقع على السفح الغربي لسلسلة جبال لبنان الشرقية و تحتل منها منطقة القلب. و تطل من موقعها المتعالي بعنفوان على سهل البقاع، الذي تترامى أطرافه أمامها، كما سلسلة جبال لبنان الغربية و جبل صنين. تتبع إدارياً لقضاء بعلبك، تعلو بلدة "النبي شيت" عن سطح البحر بارتفاع 1200 متر، ما يجعل طبيعتها اصطيافية رائعة في كافة فصول السنة. و هي تبعد عن العاصمة بيروت 70 كلم، و تقدر مساحة أراضيها ب17كلم2 أي ما يعادل 18530 هكتاراً، و تساوي المساحات المزروعة فيها